Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/1009
DC FieldValueLanguage
dc.contributor.authorعبدالله يوسف بوباen_US
dc.date.accessioned2019-12-04T08:08:37Z-
dc.date.available2019-12-04T08:08:37Z-
dc.date.issued2019en_US
dc.identifier.urihttp://hdl.handle.net/123456789/1009-
dc.description.abstractيهدف هذا البحث إلى دراسة اللهجة التشادية بكونها لهجة عربية؛ وأنها مرتبطة ارتباطا وثيقا باللغة العربية الفصحى ولهجاتها القديمة المعتبرة؛ حيث يظن كثير من العالم الخارجي بأن تشاد قد خلت من اللغة العربية، وأن ما يتكلمون به من اللهجة المحلية ليس له أية علاقة باللغة العربية؛ فلذا أردت في هذا البحث تنبيه العالم الخارجي مما يجهله كثيرا عن المجتمع التشادي؛ بأنه مجتمع عربي بلغة الضاد وإن لم يكن عربيا عرقيا؛ هذا من حيث الأغلبية. وإلا فإن هناك قبائل عربية أصيلة تقطن في تشاد منذ أمد بعيد، هذا من حيث الشعب، أما من حيث اللهجة فإنني ذكرت كثيرا من المفردات والجمل التي ما زلت لها علاقة باللغة العربية الفصحى؛ وحللتها من الجانب النحوي والصرفي معا؛ وكذلك ذكرت الكلمات التي جاء النمط فيها غير مطابق لقواعد اللغة العربية، وذكرت أن هذا غير محصور على اللهجة التشادية فحسب؛ بل هو أمر شائع حتى في اللهجات العربية المعاصرة في الجزيرة العربية وشمال إفريقيا، ثم إنني في نهاية البحث رتبت الكلمات التي لها جذور في اللغة العربية في الجدول حسب حروف الهجائية، أما هذه الدراسة فقد نهجت المنهج الوصفي التحليلي لدراسة اللهجة التشادية.en_US
dc.publisher Kuwait university - college of graduate studiesen_US
dc.subjectلغة عربية : لهجة التشادية : دراسةen_US
dc.titleاللهجة التشادية دراسة دلالية، نحوية، صرفيةen_US
dc.typethesisen_US
dc.contributor.supervisorأ.د/ ليلى السبعانen_US
dc.contributor.universityID212125787en_US
dc.description.conclusionsبفضل الله ومنه من خلال هذه الدراسة تم استخلاص النتائج والتوصيات الآتية: 1. إن تشاد دولة تقع في وسط القاروة الأفريقية، وهي ذات مساحة شاسعة تحدها ست دول، وهي: النيجر ونيجيريا والكاميرون وإفريقيا الوسطى والسودان وليبيا، وهي تتسم بالمستنقعات والبحيرات، والجبال والمرتفعات والغابات الكثيفة والصحراء الخالية، مما جعلها مفرقا للطرق بين أفريقيا السوداء والبيضان. 2. بدأ وصول الإسلام في تشاد منذ فجرالإسلام في منتصف القرن الأول الهجري على يد عقبة بن نافع رضي الله عنه، ولكنه مع مرور السنين، أصبح الدين الرسمي للممالك الإسلامية الثلاث واعتنقه الشعب التشادي. 3. بعد فضل الله سبحانه وتعالى يعود انتشار الإسلام في تشاد إلى التجار المتجولين، والدعاة، وهجرة القبائل العربية واختلاطهم مع السكان الأصليين عن طريق المعاملات المختلفة وإقامة علاقات التصاهر والتزاوج.en_US
dc.date.semesterFallen_US
dc.description.examinationYen_US
dc.description.gpa3.15en_US
dc.description.credits48en_US
dc.description.degreeماجستير في اللغة العربيةen_US
Appears in Programs:0316 Arabic Language and Literature
Files in This Item:
File Description SizeFormat 
بحث التخرج الأخير.docx238,45 kBMicrosoft Word XMLView/Open    Request a copy
Show simple item record

Page view(s) 50

98
Last Week
4
Last month
18
checked on Oct 30, 2020

Download(s) 50

40
checked on Oct 30, 2020

Google ScholarTM

Check


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.